الرئيسية التسجيل التحكم     الرسائل الخاصة البحث الخروج
أهلا وسهلا بك إلى منتديات شبكة مملكة الذوق للدردشة الصوتية والترفيهية.
اهلا بك عزيزي الزائر , يجب عليك التسجيـل لتتمكن من المشاركة معنا وتتمتع بجميع المزايا لتحميل المرفقات ومشاهدة الروابط و المواضيع وتصبح أحد أفراد منتديات شبكة مملكة الذوق الصوتية. هذه الرسالة لن تظهر بعد أن تسجل او تقوم بتسجيل الدخول ان كنت مسجل مسبقا!

إضغط هنا لأخفاء هذه الرسالة

:: اضغط هنا لدخول موقع الدردشة الصوتية والمرئة   :: :: أضغط هنا لدخول الغرفه العامه :: :: اضغط هنا لترا شرح كيف الدخول إلى الغرف الصوتية  ::

   
العودة   منتديات شبكة مملكة الذوق للدردشة الصوتية والترفيهية > منتديات الذووق الأقسام الآسلاميه > المنتدى الاسلامي
المنتدى الاسلامي كل ما تيسر من القرأن الكريم
 


قصة سيدنا الخضر عليه السلام

المنتدى الاسلامي


قصة سيدنا الخضر عليه السلام

روى أنه "الخضر بن ادم" عليهما السلام من صلبه، وقيل بل هوُ "بلياء بن ملكان بن فالغ بن عابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشذ بن سام بن نوح" عليه

 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
قديم 04-22-2011, 11:06 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية ناااااااااادر
إحصائية العضو






ناااااااااادر is on a distinguished road
 

ناااااااااادر غير متواجد حالياً

 


المنتدى : المنتدى الاسلامي
افتراضي قصة سيدنا الخضر عليه السلام

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






روى أنه "الخضر بن ادم" عليهما السلام من صلبه، وقيل بل هوُ "بلياء بن ملكان بن فالغ بن عابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشذ بن سام بن نوح" عليه السلام، فعلى هذا مولدُه قبل مولد سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام، لأن الخضر يكونُ ابن عم جدّ إبراهيم. عليه السلام، وإنما سمي الخضر لأنه جلس على بقعةٍ من الأرض بيضاء لا نبات فيها فإذا هي تهتزّ وتنقلبُ تحته خضراء نضرة وكان يكنى بأبي العباس.

السبب في طول عمره::

روي أن ادم
عليه السلام لما حضرتهُ الوفاة ُجمع بنيه فقال: "يا بنيّ، إن الله سينزلُ على أهل الأرض عذاباً" وأخبرهمُ أن طوُفاناً سيقعُ بالناس، وأوصاهم إذا كان ذلك أن يحملوا جسده معهم في السفينة وأن يدفنوه في غار عيّنه لهم قرب بلاد الشام فكان جسدُه معهم وتناقل الأبناءُ عن الآباء هذه الوصية، حتى بعث اللهُ نوح عليه السلام، وقبل أن يحدث الطوفانُ حمل جسدَ ادم معه في السفينة وغرقت الأرض زماناً فجاء نوح حتى نزل بأرض بابل وأوصى بنيه الثلاثة وهم سام، وحام، ويافث، أن يذهبوا بجسدِ ادم إلى الغار الذي أمرهم به أن يدفنوه به فقالوا: الأرض وحشية لا أنيس بها ولا نهتدي لطريق، ولكن لننتظرْ حتى يعظم الناسُ ويكثروا، فقال لهم نوح إن ادم قد دعا الله أن يطيل عُمرُ الذي يدفنه إلى يوم القيامة فلم يزل جسدُ ادم من جيلٍ إلى جيلٍ حتى كان الخضرُ عليه السلام هو الذي تولىّ دفنه، فأنجز الله ما وعده فهو يحيا ما شاء الله له أن يحيا.

وهناك قولّ ءاخرُ في سبب طول عمره وهو أن ذا القرنين الأكبر وكان ولياًً من أولياء الله الصالحين قد ملك ما بين المشرق والمغرب كان له صديق من الملائكة يُقال له: رفائيلُ
عليه السلام يزورهُ بين الحين والآخرِ فبينما هما يتحادثان إذ قال ذو القرنين: يقولون: ربنا ما عبدناك حقّ عبادتك" فبكى ذو القرنين ثم قال: "يا رفائيل إني أحب أن أعمرّحتى أبلغ في طاعة ربي حقّ طاعته" قال: "وتحبّ ذلك؟"، أجابه: "نعم" فقال رفائيل عليه السلام: "فإن لله عيناً من الماء تسمى عين الحياة من شرب منها شربة طال عُمُرُه إلى ما شاء الله ولا يموتُ حتى يُميتهُ الله عزّ وجلّ" فقال ذو القرنين: "فهل تعلمُ موضعها؟"، قال: "لا غيرَ أننا نتحدثُ في السماء أن لله ظلمة في الأرض لم يطأها إنسٌ ولا جانٌ فنحنُ نظن إن تلك العين في تلك الظلمة

موسى والخضر عليهما السلام

موسى
عليه السلام لَما التقى بسيدنا الخضر عليه السلام الذي هو نبي من انبياء الله كذلك لكن سيدنا موسى أفضل منه، قـال له: هل تأذن أيها العبد الصالح أن تفيض عليّ بعلمك على أن أتبعك وألتزم أمرك ونهيك؟ وكان الخضر عليه السلام قد أُلْهِم أنّ موسى لا يصبر على السكوت إذا رأى ما يكره، فقال الخضر لموسى: إنك لن تستطيع معي صبرًا، ولو أنك صحبتني سترى ظواهر عجيبة وأمورًا غريبة. فقال موسى وكان حريصًا على العلم توّاقًا إلى المعرفة: {سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِراً وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْراً } (الكهف/69).

فقال الخضر: "إن صحبتني ءاخذ عليك عهدًا وشرطًا أن لا تسألني عن شىء حتى ينقضي الشرط وتنتهي الرحلة وإني بعدها سأبيّن لك ما قد تتساءل عنه وأشفي ما بصدرك.

يقول ربّ العزّة في محكم التنْزيل: {فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا } الآية. (سورة الكهف/71).

بينما هما في السفينة فوجىء موسى بأنّ
الخضر أخذ لوحين من حشب السفينة فخلعهما، فقال موسى ما أخبر ربنا عنه في القرءان: {قَالَ أَخَرَقْتَهَالِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً إِمْراً قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً} (الكهف/71 - 72).

ثم ذكّره
الخضر بالشرط والعهد فتذكّر موسى وقال: لا تؤاخذني. وبينما هما على السفينة إذ جاء عصفور فوقع على حرفها فغمس منقاره في البحر، فقال الخضر لموسى: "ما علمي وعلمك في جنب علم الله إلا كما نقر هذا العصفور من البحر".

معناه لا نعلم من معلومات الله إلا القدر الذي أعطانا، والقدر الذي أعطانا بالنسبة لِما لم يُعطنا كما أصاب منقار العصفور في الماء حين غمسه في البحر. ولَمّا مرت السفينة بعد حين بدون أن يغرق أحد، مرّر
الخضر عليه السلام يده على مكان اللوحين المكسورين فعادا كما كانا بإذن الله.

ولما غادرا السفينة تابعا المسير فوجدا غِلمانًا وفتيانًا يلعبون فأخذ
الخضر واحدًا منهم كان كافرًا لصًا قاطعًا للطريق وكان يُفسد ويقسم لأبويه أنه ما فعل فأخذه الخضر إلى بعيد أضجعه وقتله كما أخبر الله عزّ وجلّ في سورة الكهف:{فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَاماً فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْساً زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً} (الكهف ءاية74) {قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْراً} (الكهف/75).

أكمل موسى والخضر عليهما
السلام طريقهما وانطلقا حتى أتيا قريةً وكان أهلها بخلاء لئامًا، فطافا في المجالس وطلبا طعامًا فلم يقدّم أهل القرية لهما شيئًا وردّوهما ردا غير جميل فخرجا جائعين وقبل أن يجاوزا القرية وجدا جدارًا يتداعى للسقوط ويكاد ينهار فرفعه الخضر بمعجزةٍ له بيده ومسحه فاستقام واقفًا فاستغرب موسى وقال عَجَبًا أتجازي هؤلاء القوم الذين أساءوا اللقاء بهذا الإحسان لو شئت لأخذت على فِعْلِك هذا أجرًا منهم نسدّ به حاجتنا. فقال الخضر وقد تيقّن أنّ موسى عليه السلام لن يستطيع بعد الآن صبرًا: هذا فِراق بيني وبينك.

قال
الخضر لموسى بِما أخبر الله تعالى به في القرءان العظيم: {قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْراً} (الكهف/78).

أما السفينة التي خرقها فكانت لمساكين يعملون في البحر فيصيبون منها رزقًا، وكان عليهم ملك فاجر يأخذ كل سفينة صحيحة تمرّ في بحره غصبًا ويترك التي فيها خلل وأعطال. فأظهر
الخضر فيها عيبًا حتى إذا جاء خدام الملك تركوها للعيب الذي فيها، ثم أصلحها وبقيت لهم.

وأما الغلام الذي قتله
الخضر كان كافرًا وأبواه مؤمنين وكانا يعطفان عليه، قال الخضر كرهت أن يحملهما حبّه على أي يتابعاه على كفره فأمرني الله أن أقتله باعتبار ما سيئول أمره إليه إذ لو عاش لأتعب والديه بكفره ولله أن يحكم في خلقه بما يشاء.

وأما الأمر الثالث وهو الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وتحت الجدار كنْزٌ لهما ولَمّا كان الجدار مشرفًا على السقوط ولو سقط لضاع ذلك الكنْز أراد الله إبقاءه على اليتيمين رعاية لحقّهما.

ثم قال
الخضر ما أخبر الله به في سورة الكهف: {وَمَا فَعَلْتُهُ

عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً } (الكهف/82).

بعض مما قيل فيه
لماذا قال الله لكم (فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا ) ولم يقول فوجد عبد من أنبياء الله بل عبد من عباد الله الصالحين وليس بمشهور ولم يسأله نبي الله موسى عن إسمه تنفيذا لأمر الله لأن العبد لا يريد أن يعلم به الناس فيدعونه من دون الله فطلب من ربه أن لا يشهره لانهم حين يعلمون أنه اعلم من كليم الله موسى
عليه الصلاة والسلام فحتماً سوف يعظمونه فيدعونه من دون الله فيتوسلون به إلى الله ولكن الرجل الصالح طلب من ربه أن لا يشهره لعبادة حتى يكون سبب فتنة للقوم الظالمين الذين يعظمون عباد الله المُكرمون ولذلك نهى الله نبيه موسى أن يسئله عن إسمه ولا عن قريته ولا من اي البلاد وقال الله فكيف أجده ربي إذا فقال الله له أن ياخذ معه حوت وهو السمك لان السمك شئ معروف إذا أخرته من الماء يموت بعد زمن قصيرا دقائق معدوده وعلمه الله أن المكان الذي سوف يبعث فيه الحوت ففي ذلك المكان نفسه ينتظر الرجل الصالح بقدر مقدور من الله ولذلك تجدوا موسى لم ينادي الرجل بإسمه لأنه لا يعلم من هو ولا ما إسمه بل علم أنه هو وذلك لأنه وجده في المكان الذي بعث الله فيه الحوت وعلم أنه هو وقال له نبي الله موسى السلام عليكم فرد الرجل عليه السلام ولم يقول وعليكم سلام الله ياموسى إبن عمران كما يقولوا على الله الذين لا يعلمون فأين موسى من عمران وبين موسى وأل عمران مأت السنين وموسى من ذرية نبي الله يوسف ولكن ظنهم حين يوجد في الكتاب هارون إبن عمران أخو مريم ولذلك قالوا فبما ان هارون هو أخو موسى فكذلك موسى إبن عمران لا قوة إلا بالله العلي العظيم من المُفترون على رب العالمين أنه قال الرجل الصالح وعليكم سلام الله ياموسى إبن عمران قال موسى ومن علمك بإسمي قال الذي دلك على مكاني والسؤال الذي يطرح نفسه فهل دل الله موسى على مكان الرجل بل علم الله موسى أن يأخذ معه حوت وحيث يبعثه الله يجد فعليه ان ينتظر الرجل في ذلك المكان وبما أن الله بعث الحوت وهم نائمون فلم يعلم نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام أن الله بعث الحوت ولذلك لم ينتظر في المكان بل سافروا سفرا بعيد إلى الظهر ولذلك ((( قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا ))

إذا الله لم يدل نبي الله موسى على مكان الرجل الصالح إذا لوجدوه حين جاؤا إلى الصخرة المرة الأولى بل ناموا عند الصخرة ولم يكن موجود وإنما سوف ياتي الرجل بقدر من الله المهم أن موسى لا يعلم من ذلك الرجل حتى مات نبي الله موسى
عليه الصلاة والسلام وهو لا يعلم من ذلك الرجل وذلك تلبية من رب العالمين لذلك الرجل الصالح الذي لا يريد من ربه ان يشهره للناس ابداً حتى يلقاه لأنه يخشى أن يكون فتنة للقوم الظالمين الذين بمجرد ما يعلموا بعبد قد جعله الله من المُكرمين إلا واشركوا به وبالغوا فيه بغير الحق وعبدوه زلفة إلى الله ولذلك الله لم يشهره بناء على طلب عبده ولذلك فال )

( فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا) صدق الله العظيم

ولكنكم جعلته إسمه الخظر وجعلتوه نبي من أنبياء الله ونسيتم قول الله تعال (إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69)صدق الله العظيم

ولكني أشهد لله شهادة الحق اليقين أنه كما قال ربي ليس من عباد الله المُرسلين بل عبد من عباد الله الصالحين ) والحكمة من ذلك عل الناس يخرجوا من دائرة الإشراك بالله من تعظيم الانبياء وحصر العلم عليهم من دون الصالحين ويريد الله أن يحطم هذه العقيدة الباطل فابتعث كليم الله موسى
عليه الصلاة والسلام ليتعلم العلم من عبد من عباد الله الصالحين أعلم من كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام ولكنكم أكثر المؤمنين يأبوا إلا أن يكونوا مُشركين ويا معشر المُسلمين ما خطبكم لا تفقهون دعوة الانبياء والمرسلين فتعطونهم بغير الحق فوالله الذي لا أعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تستطيعوا أن تخرجوا من دائرة الشرك حتى تعتقدون بالحق أن لكم الحق في الله ما لأنبياءه ورسله وأنهم ليس إلا عبيداً لله أمثالكم فلا فرق بينكم وبينهم إلى الله شيئاً فهم عبيدا لله كما أنتم عبيدا لله ألا والله الذي لا إله غيره ما جعل الله صاحب الدرجة عبدا مجهول إلا لكي يتم التنافس من كافة عبيد الله إلى الرب المعبود أيهم أقرب فلما تحصرون التنافس على الرب حصريا للأنبياء والمرسلين من دون الصالحين أفلا تتقون )




عن يوسف بن أبي حماد ، عن أبي عبدالله
عليه السلام قال : لما اسري برسول الله صلى الله عليه وآله إلى السماء وجد ريحا مثل ريح المسك الاذفر ، فسأل جبرئيل عنها فأخبره أنها تخرج من بيت عذب فيه قوم في الله حتى ماتوا ، ثم قال له : إن الخضر كان من أبناء الملوك فآمن بالله وتخلى في بيت في دار أبيه يعبد الله ، ولم يكن لابيه ولد غيره ، فاشاروا على أبيه أن يزوجه فلعل الله أن يرزقه ولدا فيكون الملك فيه وفي عقبه ، فخطب له امرأة بكرا وأدخلها عليه فلم يلتفت الخضر إليها ، فلما كان اليوم الثاني قال لها : تكتمين علي أمري ؟
فقالت : نعم ، قال لها : إن سألك أبي هل كان مني إليك ما يكون من الرجال إلى النساء فقولي : نعم ، فقالت : أفعل ، فسألها الملك عن ذلك فقالت : نعم ، وأشار
عليه الناس أن يأمر النساء أن يفتشنها ، فأمر فكانت على حالتها ، فقالوا : أيها الملك زوجت الغر من الغرة ، زوجه امرأة ثيبا ، فزوجه ، فلما ادخلت عليه سألها الخضر أن تكتم عليه أمره ، فقالت : نعم ، فلما أن سألها الملك قالت : أيها الملك إن ابنك امرأة فهل تلد المرأة من المرأة ؟
! فغضب
عليه فأمر بردم الباب عليه فردم ، فلما كان اليوم الثالث حركته رقة الآباء فأمر بفتح الباب ففتح فلم يجدوه فيه ، وأعطاه الله من القوة أن يتصور كيف شاء ، ثم كان على مقدمة ذي القرنين ، وشرب من الماء الذي من شرب منه بقي إلى الصيحة ، قال : فخرج من مدينة أبيه رجلان في تجارة في البحر حتى وقعا إلى جزيرة من جزائر البحر ، فوجدا فيها الخضر قائما يصلي ، فلما انفتل دعاهما فسألهما عن خبرهما فأخبراه ، فقال لهما : هل تكتمان علي أمري إن أنا رددتكما في يومكما هذا إلى منازلكما ؟
فقالا : نعم ، فنوى أحدهما أن يكتم أمره ، ونوى الآخر إن رده إلى منزله أخبر أباه بخبره ، فدعا
الخضر سحابة فقال لها : احملي هذين إلى منازلهما ، فحملتهما السحابة حتى وضعتهما في بلدهما من يومهما ، فكتم أحدهما أمره . وذهب الآخر إلى الملك فأخبره بخبره فقال له الملك : من يشهد لك بذلك ؟
قال : فلان التاجر ، فدل على صاحبه ، فبعث الملك إليه فلما أحضروه أنكره وأنكر معرفة صاحبه ، فقال له الاول : أيها الملك ابعث معي خيلا إلى هذه الجزيرة واحبس هذا حتى آتيك بابنك ، فبعث معه خيلا فلم يجدوه ، فأطلق عن الرجل الذي كتم
عليه .
ثم إن القوم عملوا بالمعاصي فأهلكهم الله وجعل مدينتهم عاليها سافلها ، وابتدرت الجارية التي كتمت
عليه أمره والرجل الذي كتم عليه كل واحد منهما ناحية من المدينة ، فلما أصبحا التقيا فأخبر كل واحد منهما صاحبه بخبره ، فقالا : ما نجونا إلا بذلك ، فآمنا برب الخضر ، وحسن إيمانهما وتزوج بها الرجل ، ووقعا إلى مملكة ملك آخر وتوصلت المرأة إلى بيت الملك ، وكانت تزين بنت الملك فبينا هي تمشطها يوما إذ سقط من يدها المشط فقالت : لا حول ولا قوة إلا بالله ، فقالت لها بنت الملك : ما هذه الكلمة ؟
فقالت لها : إن لي إلها تجري الامور كلها بحوله وقوته ، فقالت لها : ألك إله غير أبي ؟
فقالت : نعم وهو إلهك وإله أبيك ، فدخلت بنت الملك إلى أبيها فأخبرت أباها بما سمعت من هذه المرأة ، فدعاها الملك فسألها عن خبرها فأخبرته ، فقال لها : من على دينك ؟
قالت : زوجي وولدي ، فدعاهم الملك وأمرهم بالرجوع عن التوحيد فأبوا
عليه ، فدعا بمرجل من ماء فسخنه والقاهم فيه وأدخلهم بيتا وهدم عليهم البيت ، فقال جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله : فهذه الرائحة التي تشمها من ذلك البيت .(1)
---------------



لمشاهدة مزيد من آخر المواضيع:



المواضيع المتشابهه:


rwm sd]kh hgoqv ugdi hgsghl








أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


التوقيع

تحياتى
نـــــــاااااااادر


شبكة مملكةالذوق الصوتية
لدخول الدردشة الصوتية والمرئية
ادخل من احد الروابط
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رابط الموقع التانى
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
الدخول على احد موقعاً
القرأن الكريم بث مباشر
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
________________________
مكتبة خواطر ادبية
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
_______________________
الموسوعه العلميه الشامله
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
________________________
المكتبه الاسلامية
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
__________________________
الطب البديل
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
___________________________
موسوعة هل تعلم ؟
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
____________________________
مركز برامج المسنجر والتوبيكات
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
____________________________
~!مقياس الحب!~
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
____________________________
ومن يريد تزين الموضيع بصور جميله
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
________________________________
ترتيب اليكسا
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
__________________
رد مع اقتباس
 
 
   

مواقع النشر (المفضلة)
 
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الخضر, السلام, سيدنا, عليه, قصة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%88%D9%82-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%AF%D8%B4%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%87%D9%8A%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

منتديات شبكة مملكة الذوق للدردشة الصوتية

↑ Grab this Headline Animator

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~


Loading...

تغذيات الموقع
RSS RSS2 RSS3 ROR J-S PHP HTML XML

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltdلدخول الدردشة الصوتية اضغط هنا.
جميع الحقوق محفوظة لـــ منتديات شبكة مملكة الذووق الصوتية والمرئية.. 2014 ©

Security team

 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71